تقارير أخبارية

ad
ad
8/3/2022
تحديث :
تقرير خاص عن احداث الازمة الروسية - الاوكرانية , و تأثيارتها على الاسعار , و ما هو المتوقع في الايام القادمة :
 
لا تزال العملية العسكرية الروسية مستمره على اوكرانيا , كما انها لا تزال تؤثر بشكل كبير على الاسعار و الاتجاهات , حيث تمكن خام برنت من تسجيل اعلى مستوى له منذ 14 عاما عند مستوى 140.00 دولار للبرميل , كما ارتفاع خام نايمكس الى مستوى 127.00 دولار للبرميل .
كما شاهدنا ايضا ارتفاع سعر الذهب للاعلى له منذ 3 سنين عند مستوى 2000 دولار للاونصة , و يأتي ذلك بسبب توجه المستثمرين للملاذات الامنه في ظل العملية العسكرية الروسية .
كما شهدنا انخفاض باسعار العملات الرئيسية مثل اليورو و الجنية الاسترليني , حيث سجل اليورو ادنى مستوى له منذ 9 سنوات عند مستوى 1.0800 , و الاسترليني عند 1.3100
كما قامت الدول الغربية و الولايات المتحدة الامريكية بفرض العقوبات الاقتصادية بشكل جنوني على الاقتصاد الروسي , وذلك للضغط على الرئيس الروسي و عزله عن اقتصاد العالم , لكن كما هو معروف بأن اقتصاد الدب الروسي يعد من اكبر اقتصاديات العالم .
المتوقع في الايام القادمة :
- النفط الروسي : تعد اوروبا من اكبر المستوردين للنفط و الغاز الروسي بنسبة 55% من مجموع الطاقة في اوروبا , لذلك , لغاية هذه اللحظة لم يتم حظر النفط و الغاز الروسي ولم يتم وضعه في العقوبات , لكن هنالك مصادر امريكية تحدثت عن وجود مشروع حظر النفط الروسي القادم للولايات المتحدة الامريكية , و في حال موافقة البرلمان الامريكي على هذا القرار سيقفز سعر النفط الخام الى مستويات 250.00 - 300.00 دولار للبرميل . كما انه في حال وقف امدادات النفط و الغاز الروسي للقارة الاوروبية , سيتسبب بكارثة اقتصادية على القارة الاوروبية , حيث ستتوقف المصانع و حركات التنقل و التدفئة في اوروبا و توقف العديد من المصانع الاوروبية .
الذهب : يعد الذهب احدى الملاذات الامنه في الازمات العالمية , و قد شاهدنا الارتفاع الكبير الذي شهده سعر الذهب حيث ارتفع من مستوى 1760 دولار للاونصة الى مستوى 2000 دولار للاونصة في غضون 14 يوم فقط , و يأتي ذلك بسبب اعلان روسيا الى تحول الاحتياطي للبنك الفدرالي الروسي من الدولار الامريكي الى الذهب , مما يعني ازدياد الطلب مما يؤدي الى ارتفاع الاسعار , كما انه و لغاية اليوم لم تتدخل الصين بشكل مباشر للوقوف بجانب روسيا , وان حدث و ان الصين تدخلت بجانب روسيا بشكل مباشر و معلن , سيرتفع سعر الذهب لاختراق مستوى 2000 دولار للاونصة ليصل لمستوى 2500 دولار للاونصة بوقت قياسي قصير .
- الاسهم الامريكية : لقد لاحظنا الانخفاضات الحادة اللتي تعرضت لها الاسهم و المؤشرات الامريكية , حيث انخفض الداو جونز بما يقارب 2500 نقطة في الايام القليلة الماضية , ولحقه في الانخفاض الناسداك , و يأتي ذلك من المخاوف المترتبة على العملية العسكرية الروسية , و استمرارها سيعرض الاسهم للمزيد من الخسارات اليومية .
و بشكل عام , فان العملية العسكرية الروسية ستزيد من التضخم في الاقتصاد العالمي , و هو ما لم يكن يرغب به جميع دول العالم , لعدم وضع اعباء اقتصادية اضافية على جميع سكان العالم , حيث من المتوقع ارتفاع جميع السلع التموينية و الخدمية الى اسعار مخيفة لن تتمكن الافراد بتحمله , و خصوصا بأن الاقتصاد العالمي لم يتعافى بعد من جانحة كورونا .
 
فريق زد ايه الاخباري
2/3/2022
استقرار سلبي لليورو بالقرب من الأدنى لها منذ منتصف 2020 أمام الدولار والأنظار على شهادة باول أمام الكونجرس
   
تذبذبت العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد استقرارها بالقرب من الأدنى لها منذ مطلع حزيران/يونيو 2020 أمام الدولار الأمريكي عقب ألقاء الرئيس الأمريكي جو بايدين خطاب حالة الاتحاد في واشنطون وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن شهادة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس وفي ظلال تسعير تطورات للحرب الروسية الأوكرانية والعقوبات ذات الصلة.
في تمام الساعة 05:48 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.04% إلى مستويات 1.1115 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.1120 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1111، بينما حقق الأعلى له عند 1.1136.
هذا وتتطلع الأسواق من قبل فرنسا ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور قراءة الموازنة الحكومية، وذلك قبل أن نشهد من قبل أسبانيا رابع أكبر اقتصاديات المنطقة وألمانيا أكبر اقتصاديات المنطقة الكشف عن بيانات سوق العمل مع صدور قراءة التغير في الوظائف ، ويأتي ذلك قبل الكشف عن بيانات التضخم لاقتصاديات المنطقة ككل مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين .
 
فريق زد ايه الاخباري
 
..............................................................................................................................................................................................
 
ارتفاع أسعار النفط للأعلى لها في 9 أعوام ، الأنظار على اجتماع أوبك+
 
ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتفاع عقود خام نيمكس للأعلى لها منذ 12 من أيلول/سبتمبر 2013 وارتفاع عقود خام برينت للأعلى لها منذ السابع من تموز/يوليو 2014 ، بعد ألقاء الرئيس الأمريكي جو بايدين خطاب حالة الاتحاد والذي أعلن خلاله عن غلق المجال الجوي لأمريكا أمام الطائرات الروسية.
تتطلع الأسواق لفعليات اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لتحالف منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك وحلفائها المنتجين للنفط من خارجها وعلى رأسهم روسيا ثاني أكبر منتج للنفط عالمياً، أو ما بات يعرف بـ"أوبك+" وسط التوقعات يمضي التحالف قدماً في خطط زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يومياً خلال نيسان/أبريل، ويأتي ذلك بالتزامن مع تسعير الأسواق لتطورات الحرب الروسية الأوكرانية والعقوبات ذات الصلة.
هذا وقد تابعنا ألقاء الرئيس الأمريكي جو بايدين خطاب حالة الاتحاد والذي أعرب من خلاله عن كون التضخم يحرم الأسر من المكاسب التي قد يشعرون بها من اقتصادنا المتنامي، فهمت، وهذا هو السبب في أن أولوياتي هي التحكم في الأسعار، موضحاً أنه بدلاً من الاعتماد على سلاسل التوريد الأجنبية، دعونا نجعلها في أمريكا، ومضيفاً يسميها الاقتصاديون "زيادة القدرة الإنتاجية لاقتصادنا" وأسميها بناء أمريكا أفضل.
كما نوه بادين يمكننا خفض تكاليف الطاقة للأسر بمتوسط 500$ سنوياً عن طريق مكافحة تغير المناخ، دعونا نقدم استثمارات وائتمانات ضريبة لتهيئة الجو للمنازل والأعمال، مضاعفة أنتاج أمريكا من الطاقة النظيفة وخفض أسعار السيارات الكهربائية.
 
فريق زد ايه الاخباري
 
.......................................................................................................................................................................................................
 
اسعار الذهب تسجل اعلى مستوى لها في عامين ، والأنظار على شهادة باول أمام الكونجرس
 
تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية ، بعد ألقاء الرئيس الأمريكي جو بايدين خطاب حالة الاتحاد في واشنطون. وبأنتظار البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم من قبل الاقتصاد الأمريكي ، والتي تتضمن فعليات النصف الأول من الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي أمام الكونجرس وفي ظلال تسعير الأسواق لتطورات الحرب الروسية الأوكرانية والعقوبات ذات الصلة.
صرح بايدن لأن الناس كانوا يتأذون، كان علينا أن نتحرك وقد فعلنا ذلك، موضحاً ركضنا أنا ونائبة الرئيس هاريس لمنصب الرئاسة برؤية اقتصادية جديدة لأمريكا ومضيفاً كان أول الأشياء التي فعلتها كرئيس هو الكفاح من أجل تمرير خطة الإنقاذ الأمريكية، وذلك مع تطرقه إلى أنه تم إنشاء المزيد من الوظائف في عام واحد أكثر من أي وقت مضي، موضحاً خلقنا 6.5 مليون وظيفة جديدة العام الماضي فقط.
كما أوضح الرئيس الأمريكي بايدن بأن إدارته قمنت ببناء الاقتصاد من الأسفل للأعلى وليس من الأعلى للأسفل ولقد انتهينا من الحديث عن أسابيع البنية التحتية ونتحدث الآن عن عقد من البنية التحتية، مضيفاً استثمر في أمريكا، علم الأمريكيين، تنمية القوي العاملة، وذلك مع اعلانه أنه من خلال قانون البنية التحتية للحزبين، سنبدأ في إصلاح 1,500 جسر عبر الولايات المتحدة هذا العام وهذه فقط البداية.
وفي نفس السياق، اعلان أيضا بايدن عن إصلاح أكثر من 65,000 ميل من الطرق السريعة، مضيفاً أنه عندما نستخدم دولارات دفعي الضرائب لإعادة بناء أمريكا، سنقوم بشراء أمريكا، وذلك مع تطرقه لأهمية تكافؤ الفرص مع الصين والمنافسين الاخرين، ووسط تأكيده على أهمية تمرير قانون الابتكار للحزبين، والقيام باستثمارات قياسية في التقنيات الناشئة والتصنيع الأمريكي والابتكار، مصرحاً أرسله إلى مكتبي، سأوقع عليه.
وجاء ذلك قبل أن يتطرق بايدين إلى التوترات الجيوسياسة في شرق أوروبا وبالأخص هجوم روسيا الأخير على أوكرانيا، معرباً عندما يكتب التاريخ هذه الحقبة ستكون حرب بوتين (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) على أوكرانيا ستجعل روسيا أضعف وبقية العالم أقوي، مع أفادته بأن وزارة العدل الأمريكية تشكل فريق عمل مخصص لملاحقة جرائم الأولغارشية الروسية وأنه بالتعاون مع حلفائنا نقدم الدعم للأوكرانيين في كفاحهم من أجل الحرية.
فريق زد ايه الاخباري
 
1/3/2022
 
تقرير خاص عن اوضاع الاسواق العالمية ، و نظرة شاملة لما يحدث في الاسواق العالمية .
نبدء تقريرنا بالحدث الابرز وهو الازمة الروسية - الاوكرانية .
بدءت الازمة الروسية - الاوكرانية عندما طالبت اوكرانيا بالانضمام لحلف الناتو ، و هذا يعني دخول قوات النيتو لحماية اوكرانيا ، مما يعني وجود قوات اجنبية على الحدود الروسية - الاوكرانية ، مما ترفضه روسيا بشكل كامل ، بأعتبار انضمام اوكرانيا لحلف الناتو هو خطر وجودي و قومي لروسيا .
قرر الرئيس الروسي بالقيام بعملية عسكرية موسعة على اوكرانيا ، و عند الاعلان عن هذه العملية شهدت الاسواق العالمية تخبط عالي في الاسعار ، مما جعل سعر الذهب يرتفع بقوة لمستوى 1970 ، و سعر النفط الخام 97.00 ، و خام برنت وصل لسعر 105 دولار .
و مع استمرار العملية العسكرية الروسية على اوكرانيا ، تمكن القوات الروسية من السيطرة على العديد من الاراضي الاوكرانية بسهولة و سرعة ، الا ان وصلت القوات الروسية الى العاصمة الاوكرانية كييف ، و من هنا بدءت التدخلات الاوروبية و الامريكية لمحاولة وقف العملية العسكرية الروسية عند حدود العاصمة كييف ، حيث قامت معظم الدول الاوروبية بدعم اوكرانيا اقتصاديا و عسكريا ، و ذلك من خلال ارسال السلاح و الطائرات الحربية لاوكرانيا ، بالاضافة الى دعمها بأموال طائلة تساعدها بصد الهجوم الروسي ، مما دفع الرئيس الروسي بوتن الى اعطاء اوامره للقوة النووية الروسية بالتأهب و الاستعداد العالي ، مما وضع اوروبا تحت خطر التحرك النووي الروسي .
ثم توالت العقوبات الاقتصادية على الاقتصاد الروسي و على البنك المركزي الروسي ، من حيث تجميد المليارات من الاموال الروسية ، و اخراج البنك الروسي من نظام التحويلات العالمية swift ، مما سيضع الدب الروسي في عزلة عن الاقتصاد العالمي ، و لكننا كما نعلم جميعا بأن الاقتضاد الروسي من اكبر اقتصاديات العالم .
و بناءا على ما تم ذكره ، فهنالك العديد من السيناريوهات المتوقعة للتأثيرات الناتجة عن محاولة عزل روسيا دوليا و اقتصاديا ، ومن هذه الاثار :
- من المتوقع ارتفاع اسعار الذهب الى مستويات 2000 دولار ، بعد اعلان البنك المركزي الروسي بتوجهه لشراء الذهب كأصول سيادية .
- من المتوقع ارتفاع اسعار النفط الخام ليعيد اختبار مستوى 105 دولار من جديد ، و ذلك بسبب فرض العقوبات على النفط الروسي بالاضافة ، مما سيؤدي الى زيادة الطلب و قلة العرض ، حيث تعتبر روسيا من اكبر المنتجين للنفط و الغاز الطبيعي ، و يجب هنا معرفة بأن روسيا تصدر بما نسبته 55% من الغاز الطبيعي الاوروبي ، مما سيضع اوروبا تحت ضغوط مخيفة في حال تم قطع امدادات الغاز من روسيا لاوروبا .
- في حال استمر الدب الروسي في عمليته العسكرية و تمكنه من السيطرة على العاصمة الاوكرانية كييف ، سنرى انخفاضات كبيرة في اسعار العملات الاوروبية ، مما سيضع اوروبا تحت ضغوط اقتصادية مخيفة ، بالاضافة الى التضخم الموجود سابقا .
- الحصار الاوروبي الامريكي على الاقتصاد الروسي ، سيعرض الاقتصاد العالمي لتدهور كبير ، حيث تعتبر روسيا من اكبر المنتجين و المصدرين للقمح العالمي ، مما سيؤثر على سلة الغذاء العالمي .
* السيتاريوهات المتوقعة :
- السيناريو الاول : اذا تمكن الدب الروسي من السيطرة على كييف ، ستتغير معايير القوى العظمة العالمية ، حيث ستثبت روسيا مدى قوتها الاقتصادية و العسكرية مما سيؤدي الى تغير نظام القوى العالمية ، و في هذا السيناريو سنرى ارتفاع قوي جدا على اسعار الذهب و النفط ، و انخفاض حاد في الاسهم الامريكية و اسعار العملات الاوروبية .
- السيناريو الثاني : اذا فشل الدب الروسي بالسيطرة على العاصمة الاوكرانية كييف ، سينهار اقتصاد الدب الروسي و اعادة ترتيب القوى العالمية ، مما سيؤدي الى عودة اسعار الذهب و النفط الخام الى الانخفاض و العودة الى الاسعار ما قبل الازمة الروسية - الاوكرانية ، و سنشهد ارتفاع في الدولار الامريكي و اسعار العملات الاوروبية .
 
نتمنى ان يكون التقرير وافي و وواضح ، و شامل للنظرة القادمة للاسواق العالمية .
 
اعداد : فريق زد ايه الاخباري
 
22/2/2022
ارتفاع أسعار الذهب للأعلى لها في ثمانية أشهر
 
تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأعلى لها منذ مطلع حزيران/يونيو 2021، حينما اختبرت الأعلى لها منذ السابع من كانون الثاني/يناير 2021 ، بأنتظار البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي ، ومع تسعير التوترات الجيوسياسية في شرق أوروبا وتصاعد القلق حيال أزمة ملف أوكرانيا بعد اعترف موسكو بالانفصاليين عن كييف وإرسال قوات في شرق أوكرانيا.
يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل والتي قد تعكس تباطؤ النمو ، بالتزامن مع صدور القراءة السنوية لمؤشر ستاندرد آند بورز المركب-20 لأسعار المنازل والتي قد تظهر أيضا تباطؤ النمو ،و الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن الولايات المتحدة، والتي قد توضح تقلص اتساع القطاع الصناعي لثاني أكبر دولة صناعية في العالم .
وصولاً إلى الكشف عن بيانات القطاع الصناعي من قبل الاقتصاد الأمريكي مع صدور قراءة مؤشر ريتشموند الصناعي والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 10 مقابل 8 .
بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس حديث نائبة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ميشيل بومان في حدث عبر الإنترنت استضافته جمعية المصرفيين الأمريكيين والذي تطرقت بومان خلاله إلى ارتفاع معدل التضخم وآفاق السياسة النقدية مع أعربها "أعتزم دعم الإجراءات السريعة والحاسمة لخفض التضخم"، مع إشارتها لكون "التضخم مرتفع للغاية".
كما نوهت بومان خلال حديثها أمس الاثنين إلى أن أسواق العمل الضيقة يمكن أن تبقي الضغط التصاعدي على الأجور وأنها تراقب البيانات للحكم على الحجم المناسب لرفع الفائدة على الأموال الفيدرالية في آذار/مارس، مضيفة أنه يجب أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في تقليص حافظة الأصول في الأشهر المقبلة وأن من المرجح أن يتم رفع إضافي للفائدة بعد اجتماع آذار/مارس.
وفي نفس السياق، فقد أفادت بومان أنه من المبكر للغاية معرفة إذا ما كانت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح بحاجة إلى رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بنحو 50 نقطة أساس في اجتماع آذار/مارس، وذلك مع تطرقها لكون بنك الاحتياطي الفيدرالي يولي اهتماماً وثيقاً للأحدث الجيوسياسية، ونود الإشارة، لكون تصريحات بومان أعادة تنامي ترجيح فرص احتمالية رفع الفائدة 50 وليس فقط 25 نقطة أساس في اجتماع آذار/مارس.
 
فريق زد ايه الاخباري
 
.........................................................................................................................................................................................................
   
ارتفاع أسعار النفط للجلسة الرابعة على التوالي
 
ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط بنحو اثنان بالمائة خلال الجلسة الآسيوية لنشهد استقرار عقود خام نيمكس بالقرب من الأعلى لها في سبعة أعوام ونصف وارتفاع عقود برنت للأعلى لها منذ أواخر أيلول/سبتمبر 2014 ، بأنتظار البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج ومستهلك للنفط عالمياً ، ومع التوترات الجيوسياسية في شرق أوروبا والقلق حيال أزمة أوكرانيا التي قد تنعكس سلباً على إمدادات الطاقة الروسية للأسواق العالمية.
يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل والتي قد تعكس تباطؤ النمو ، بالتزامن مع صدور القراءة السنوية لمؤشر ستاندرد آند بورز المركب-20 لأسعار المنازل والتي قد تظهر أيضا تباطؤ النمو ،و الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن الولايات المتحدة، والتي قد توضح تقلص اتساع القطاع الصناعي لثاني أكبر دولة صناعية في العالم .
وصولاً إلى الكشف عن بيانات القطاع الصناعي من قبل الاقتصاد الأمريكي مع صدور قراءة مؤشر ريتشموند الصناعي والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 10 مقابل 8 .
على الصعيد الأخر، تابعنا بالأمس اعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالمناطق الأوكرانية الانفصالية وهما جمهوريتان دونيتسك ولوهانسك الشعبيتان كدول مستقلة عن أوكرانيا واللذان في صراع مع القوات الأوكرانية منذ 2014 معلنان عن نفسهما موطناً لمتمردين على كييف مع توفر دعم موسكو لهما، وبذلك الاعتراف أنهت روسيا فعلياً محادثات السلام في المنطقة التي كانت تخضع لوقف إطلاق نار هش منذ سنوات بين المتمردين وكييف.
وفي نفس السياق، أمر الرئيس الروسي بالأمس القوات الروسية بعد الاعتراف بجمهوريتان دونيتسك ولوهانسك وتوقيعه معاهدات مع زعماء المنطقتان تمنح موسكو حق بناء قواعد عسكرية على أرضيهما، بالتوغل في المناطق الانفصالية في شرق أوكرانيا مع توجيهه للجيش الروسي بشن ما وصفته موسكو بعملية حفظ السلام في المنطقة، بينما لم يتضح بعد ما إذا كان ذلك العمل العسكري هو بداية غزو لأوكرانيا حذرت منه أمريكا وحلفائها.
وفي المقابل، نددت واشنطون وعواصم أوروبية بتلك الخطوة وتعهدت بفرض عقوبات جديدة، وصرح وزير الخارجية الأوكراني بأنه تلقي تأكيدات من الاتحاد الأوروبي برد "حازم موحد"، بينما صرح مسئول في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن تحرك روسيا لا يشكل حتى الآن "عزواً إضافيا" من شأنه أن يؤدي إلى حزمة عقوبات أوسع، لكونه لا يمثل خروجاً عما فعلته روسيا بالفعل.
مع العلم، أن البيت الأبيض اعلان بالأمس أن الرئيس الأمريكي بايدن وقع أمراً تنفيذياً لحظر التجارة والاستثمار بين الأفراد الأمريكيين والمنطقتان الانفصاليتان في شرق أوكرانيا، كما تعهدت بريطانيا التي حذرت بدورها مسبقاً من غزو روسي لأوكرانيا قريب، بفرض عقوبات على روسيا، مما يعكس تصاعد حدت الأزمة واستمرار حالة القلق من أن يصل الأمر في نهاية المطاف إلى صراع عسكري في شرق أوروبا بين موسكو وكييف أو القوي الغربية.
 
فريق زد ايه الاخباري
   
21/2/2022
الدولار الأمريكي يقلص مكاسبه بسبب الأزمة الأوكرانية
 
ارتفع الدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الجمعة، لكنه قلص مكاسبه في ظل عدم اليقين حيال الأزمة الأوكرانية.
ورغم إعلان وزارة الدفاع الروسية عن قرار بسحب بعض القوات وإعادتها إلى وحداتها وثكناتها العسكرية بعد انتهاء ما وصفته بالمناورة العسكرية على الحدود مع أوكرانيا، إلا أن دول الغرب بقيادة الولايات المتحدة لا تزال تشكك في هذه الخطوة.
واتخذت الحكومة الروسية قرارا بطرد نائب السفير الأمريكي في موسكو بسبب ما رآه الكرملين من إطلاقه لتصريحات معادية، كما ذكر دبلوماسي آخر أن عدد قوات روسيا قرب أوكرانيا يقترب من 200 ألف جندي.
من جانبه، أكد الرئيس الاوكراني في لقاء مع وزير الخارجية البريطانية على أن بلاده سوف تدافع عن أي هجوم عسكري تشنه موسكو ضدها، فيما أعلنت لندن استمرار دعمها الدبلوماسي والدفاعي لكييف.
 
فريق زد ايه الاخباري
 
....................................................................................................................................................................................................ز
 
انخفاض أسعار النفط
 
تراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط بما يفوق الواحد بالمائة خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداد عقود خام نيمكس للجلسة الثانية ، وارتداد عقود خام برنت للجلسة الثانية في خمسة جلسات من الأعلى لها .
ويأتي ذلك وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج ومستهلك للنفط قي العالم بسبب عطلة يوم الرئيس في الولايات المتحدة وفي ظلال تسعير الأسواق للتوترات الجيوسياسية في شرق أوروبا والجهود الدبلوماسية لاحتواء أزمة ملف أوكرانيا وتجنب غزو موسكو المحتمل لكييف بالإضافة إلى تقدم المحادثات النووية بين واشنطون وطهران ما قد يعيد النفط الإيراني للأسواق.
هذا وتابعنا الجمعة الماضية أظهر التقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز ارتفاع منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في أمريكا بواقع 4 منصة إلى 520 منصة، لتعكس الأعلى لها منذ نيسان/أبريل 2020، ونود الإشارة لكون الإنتاج الأمريكي للنفط شهد الأسبوع السابق استقراراً عند 11.6 مليون برميل .
ويذكر أن الإنتاج الأمريكي للنفط تراجع 1.5 مليون برميل يومياً أو 13% من الأعلى له على الإطلاق عند 13.1 مليون برميل يومياً في آذار/مارس 2020 وذلك من جراء إغلاق بعض منصات حفر وتنقيب مسبقاً نظراً لاتساع الفجوة بين تكلفة الاستخراج وسعر البيع.
بخلاف ذلك، تابعنا التقرير حول قمة محتملة بين الرئيس الأمريكي جو بايدين ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حيال ملف أوكرانيا، حيث وافق كلا الرئيسان على "مبدأ" عقد قمة بشرط إلا تزو روسيا أوكرانيا وذلك وفقاً لبيان صادر من مكتب الرئيس الفرنسي، وأكد البيت الأبيض على أن بايدن وافق على الاجتماع من حيث المبدأ إذا لم تعزو روسيا أوكرانيا، بينما لم يصدر تأكيد من الكرملين الذي نفى مسبقاً مراراً وتكراراً أن موسكو تخطط لغزو أوكرانيا.
 
فريق زد ايه الاخباري
 
العربية
Translate »